إكتشاف مخلوق جديد في أعماق المحيط

استطاع فريق من الوكالة الوطنية الأمريكية للمحيطات و الغلاف الجوي (NOAA ) من اكتشاف مخلوق جديد غير مصنف سابقا خلال عملية استكشاف جيولوجية لأعماق المحيط في أرخبيل جزر هاواي، و قد أطلق إسم كاسبر على هذا الحيوان المكتشف نظرا لتشابهه الكبير مع الشخصية الكرتونية الشبح و هو عبارة عن أخطبوط شبه شفاف، فلنتعرف على بعض خصائصه الفريدة:

  1. 1

    جسم شبه شفاف

    يتميز الأخطبوط كاسبر بجسم شبه شفاف و هذا ما أعطاه هذا الاسم نظرا لتشابهه الكبير مع الشخصية الكرتونية الشبح الشهيرة و يفسر ذلك بسبب غياب الخلايا الصبغية من جسمه بخلاف باقي أنواع الأخطبوط الأخرى.

  2. 2

    غياب الزعانف

    لايمتلك الأخطبوط كاسبر زعانف جانبية في جزئه العلوي بخلاف الأخطبوط المألوف إضافة إلى تواجده في عمق 4000 متر تحت سطح الماء الأمر غير المألوف و هذا ما يفسر عدم إكتشافه حتى 27 من فبراير الماضي.

  3. 3

    صف واحد من المجسات في كل ذراع

    يتوفر كاسبر على صف واحد من المجسات في كل ذراع من أذرعه و هذه خاصية نادرة بالنسبة للأخطبوط إذ من المألوف تواجد صفين من المجسات في كل ذراع.

عدل هذه القائمة

تستطيع تعديل هذه القائمة و عمل نسخة خاصة بك تشاركها مع أصدقائك عبر فيسبوك و تويتر

عدل هذه القائمة

قد تعجبك القوائم التالية

دخول / تسجيل