بوينغ تصمم غواصة آلية تعمل دون تدخل بشري

عندما تسمع "بوينغ" غالبا ما يذهب ذهنك إلى الطائرة. الحقيقة هو أن الشركة تطور إلى جانب الطائرات مركبات للغوص منذ 1960. و آخر ابتكار لها هو " Echo Voyager" غواصة مصممة للغوض لعدة أشهر دون تدخل بشري.

  1. 1

    Echo Voyager غواصة ذاتية القيادة

    صممت غواصة Echo Voyager التي يبلغ طولها 15.5 مترا لجمع البيانات بشكل ذاتي دون تدخل بشري أو أي تحكم بها من السطح من أجل أغراض علمية أو عسكرية أو أي نوع آخر، يمكن للغواصة العمل ليس لبضعة أيام بل لأشهر دون الحاجة لأي تدخل بفضل نظامها الطاقي الهجين القابل للشحن و الذي طورته شركة بوينغ.

  2. 2

    أداء مهمات صعبة بدون تدخل من أحد

    لا تحتاج Echo Voyager لأي سفينة أو مركبة على السطح، فيمكنها أن تنطلق من قاعدتها لأداء مهمة ما و أن تعود إليها بعد إنهائها، كما يمكنها أن تطفو على السطح خلال فترات زمنية محددة لإرسال البيانات التي جمعتها إلى مراكز أرضية أو بحرية. يمكنها أيضا التعرف على الحواجز التي تعترضها و تفاديها أوتوماتيكيا.

  3. 3

    غواصة متعددة الوظائف

    يمكن استعمال الغواصة من أجل إجراء دراسات لأعماق البحار، في أعمال المراقبة، في المهمات العسكرية حيث تقبل تزويدها بصواريخ، يمكن استعمالها لنقل معدات إلى أعماق البحر... إنها حقا متعددة الوظائف!

عدل هذه القائمة

تستطيع تعديل هذه القائمة و عمل نسخة خاصة بك تشاركها مع أصدقائك عبر فيسبوك و تويتر

عدل هذه القائمة

قد تعجبك القوائم التالية

دخول / تسجيل