صحيفة المدينة: وثيقة السلام و التعايش في مجتمع متعدد الثقافات و الأديان

تحتوي صحيفة المدينة على 52 بندا و تعتبرأول دستور مدني في التاريخ يهدف إلى تنظيم العلاقة بين طوائف و جماعات تختلف من حيث الثقافة و الانتماء الديني على رأسهم الأنصار و المهاجرون و اليهود .

  1. 1

    صحيفة المدينة دستور لمجتمع متعدد الأعراق و الأديان

    فهي تؤسس لمجتمع متضامن يتمتع أفراده بحقوق متساوية و يتحملون نفس الواجبات التي يضمنها ميثاق عادل مؤسس على وحدة الأمة في نطاق التعددية الدينية و حرية التدين.

  2. 2

    صحيفة المدينة تضمن حرية التدين و مبدأ التكافل و الدفاع المشترك

    ضمنت صحيفة المدينة لليهود حرية العقيدة و الرأي و أسست لمبدأ التكافل بين مختلف شرائح المجتمع في حالة وقوع حرب عليهم فهم أمة واحدة يكفل فيها الفرد الآخر و يدافع كل فرد فيها على الصالح العام للأمة دون تحيز أو تحزب.

  3. 3

    صحيفة المدينة نموذج للدساتير و مواثيق حقوق الإنسان

    وأن يهود بني عوف أمة مع المؤمنين لليهود دينهم وللمسلمين دينهم مواليهم وأنفسهم إلا من ظلم أو أثم فإنه لا يوتغ إلا نفسه وأهل بيته.

    محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم - صحيفة المدينة.

    تعتبر مثالا يحتدى به في صياغة دساتير تتأسس على مبدأ المواطنة التعاقدية التي تضمن الحقوق لكل مكونات المجتمع بغض النظر عن جنسها أو لونها أو عقيدتها فالكل فيه مواطن له نفس الحقوق و عليه نفس الواجبات.

عدل هذه القائمة

تستطيع تعديل هذه القائمة و عمل نسخة خاصة بك تشاركها مع أصدقائك عبر فيسبوك و تويتر

عدل هذه القائمة

قد تعجبك القوائم التالية

دخول / تسجيل