مقبرة توت عنخ آمون تكشف عن غرفتين سريتين

كشف الوزير المصري المكلف بشؤون الآثار، ممدوح الدماطي، عن وجود غرفتين سريتين خلف الجدارين الشمالي و الغربي لمقبرة الفرعون توت عنخ آمون في وادي الملوك بالأقصر بعد عملية مسح بالرادار لجدران المقبرة. وأشار إلى أن تحليل المسح يبين وجود أجسام معدنية و أخرى عضوية داخل الغرفتين.

  1. 1

    اكتشاف غرفتين سريتين مخبأتين منذ أكثر من 3339 سنة

    استعان المصريون بأخصائي الرادار الياباني هيروكاتسو واتانابي الذي قام بمسح جدران مقبرة توت عنخ آمون، ليؤكد فرضية عالم الآثار البريطاني نيكولاس ريفيس الذي كان قد أجرى بحوثا عن مقبرة الفرعون و استعان بمسح بالليزر عالي الدقة و الذي اكتشف فيه وجود آثار لممرات و مفاتيح أبواب تمت تغطيتها عند ترميم المقبرة، لكن لا أحد اهتم بنتائج أبحاثه من علماء الآثار المصرية إلى أن تم استدعاؤه مع اختصاصي الرادار واتانابي خلال شهر نونبر من السنة الماضية 2015 حيث أظهرت نتائج المسح صدق نتائج بحث ريفيس.

  2. 2

    قبر الملكة نفرتيتي يمكن أن يكون في إحدى الغرفتين

    يعتقد عدد كبير من علماء آثار المصريات أن قبر الملكة نفرتيتي زوجة أب توت عنخ آمون يمكن أن تكون خلف الجدار الشمالي لمقبرة الفرعون إذ تشير الموجودات التي وجدت في قبر الفرعون أنها مخصصة لشخص آخر مثلا كالقناع الجنائزي الشهير فالكثير من علماء آثار المصريات يرجحون أنه لم يكن للفرعون توت.

  3. 3

    مسح راداري جديد في 31 من مارس الجاري

    أشار الوزير المصري المكلف بشؤون الآثار إلى إجراء مسح آخر بالرادار سيكون في 31 من شهر مارس الحالي (31 مارس 2016) لمعرفة مدى سمك الجدران لتعديد ما هي الخطوة التالية التي سيتم اتخاذها .

عدل هذه القائمة

تستطيع تعديل هذه القائمة و عمل نسخة خاصة بك تشاركها مع أصدقائك عبر فيسبوك و تويتر

عدل هذه القائمة

قد تعجبك القوائم التالية

دخول / تسجيل